دولي

الاتحاد الاوروبي يوجه دعوة لإيران بشأن الاحتجاجات

دعا مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إيران، اليوم الجمعة، إلى وقف “قمع المحتجين”.

وفي تغريدة على “تويتر”، قال بوريل، إنه نقل إلى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، موقف التكتل الأوروبي الواضح والموحد مرة أخرى”.

هذا الموقف الأوروبي الذي تم نقله إلى إيران، يتمثل في أن للناس في إيران الحق في الاحتجاج السلمي والدفاع عن حقوقهم الأساسية، وفق ما ذكره بوريل.

مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، قال أيضا إن “القمع العنيف يجب أن يتوقف على الفور”، داعيا إلى إطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين.

ومنذ أسابيع، تشهد إيران مظاهرات كبيرة في مختلف مدن البلاد، بدأت شرارتها احتجاجا على وفاة شابة تدعى مهسا أميني، تقول منظمات حقوقية إنها توفت نتيجة تلقي ضربة من شرطة الأخلاق، لكن طهران تنفي ذلك جملة وتفصيلا.

إلى ذلك، قال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي لـ”رويترز“، إن وزراء خارجية التكتل “لن يتخذوا أي قرارات حول فرض عقوبات إضافية على إيران” فيما يتعلق بنقل طائرات مسيرة من طهران إلى موسكو، خلال الاجتماع المقرر في لوكسمبورج الإثنين المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى