سياسة

الاطار التنسيقي: لا تحالفات من دون مشاركة الجميع

الاطار التنسيقي: رسالتنا الى الصدر كانت واضحة لا تحالفات من دون

مشاركة الجميع وقوى كردية تؤكد: لا تحفظات على شكل الحكومة المقبلة

ما بين اغلبية وطنية او اقصائية لطرف معين تتصاعد الخلافات يوما بعد آخر داخل البيت الشيعي والذي وصل الى مرحلة التعقيد فيما يؤكد الاطار التنسيقي عدم مشاركته في الحكومة المقبلة في حال تم اقصاء أحد اطرافه خارج المعادلةقطعوا الشك باليقين في رسالة صريحة جدا مفادها لا مشاركة في حكومة تقصي بعض الاطراف هذا ما اكده نواب عن ائتلاف دولة القانون في سؤالهم عن اخر مستجدات التفاوض ما بين الاطار والتيار لكن المشهد وبحسب قولهم معقد ولاخيارات امامهم سوى الذهاب صوب معارضة حقيقية او المشاركة بحكومة توافقيةوفي وسط الخلاف مابين الاطار والتيار تقف بعض القوى السياسية ومنها الكردية محايدة بموقفها تجاه ما يحدث دون الانحياز الى طرف على حساب طرف معين مؤكدة من خلال بعض النواب مشاركتها في الحكومة المقبلة بغض النظر عن شكلها سواء كانت حكومة اغلبية وطنية او توافقيةاغلبية وطنية ام اقصائية لطرف معين اقصائية هكذا يراها بعض النواب على مايبدو لاتحالف من دون مشاركة الجميع وشعار الجميع من اجل الفرد رسالة كانت واضحة من قبل قوى الاطار الى التيار  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى