اقتصاد

العراق يكشف عن مشروع مصفى جديد ومصنع للبتروكيماويات

أعلنت وزارة النفط العراقية ، عن تفاصيل جديدة بشأن مشروع النبراس للبتروكيماويات، فيما أشارت إلى أنه تم إعداد الدراسات الفنية والاقتصادية للمشروع.

 وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن “أحد المشاريع التي تعتمد على استثمار الغاز في المنطقة الجنوبية هو مشروع النبراس الذي تعمل عليه وزارة النفط بالتعاون مع وزارة الصناعة و شركة ( شل)”، بحسب وكالة الأنباء العراقية “واس”.

وأشار إلى، أنه “تم إعداد الدراسات الفنية والاقتصادية لمشروع النبراس للبتروكيماويات، كما تم عقد عدة جلسات لمناقشة تلك الدراسات”.

وتابع، أن “الحكومة والوزارات المعنية بهذا المشروع، تأمل أن يكون أحد المشاريع الرائدة في العراق وفي المنطقة، وبالتالي ننتظر أن تُستكمل جميع الجوانب والدراسات الفنية والتعاقدية وغير ذلك، ليتم الإعلان عن المشروع”.

وأضاف، أن “إحدى خطط الوزارة، هو مشروع  مصفى الفاو بطاقة إنتاجية 300 ألف برميل، وهو مشروع استثماري، وأيضاً سيكون مع مصنع البتروكيماويات”.

وأوضح، أن “مشروع مصفى الفاو لم يعلن عنه لغاية الآن، وعندما نصل إلى اتفاق مع إحدى الشركات الاستثمارية العالمية أو ائتلاف مجموعة من الشركات أو غير ذلك،   فعند الاتفاق سيتم الإعلان عن المشروع”، موضحاً، أن “مشروع الفاو هو جزء من الفرص الاستثمارية التي توفرها الحكومة والوزارات المعنية ومنها وزارة النفط للتعاون في هذا الإطار”.

وأكد جهاد، أن “العراق يطمح أن يكون أحد المصادر الرئيسة للصناعة البتروكيماوية في المنطقة، والجهود مستمرة في هذا الاتجاه”.

وعن إمكانية إطلاق جولات تراخيص للمشاريع البتروكيمياوية، أوضح: إن “المشاريع البتروكيماوية هي ليست حقولاً نفطية حتى تطلق كجولات تراخيص، بل يتم إعلانها عن فرص استثمارية في مجال الحقول النفطية والحقول الغازية وقطاع التصفية”.

وأعلنت وزارة الصناعة والمعادن، في وقت سابق، حسم موضوع الواجهة البحرية لمشروع النبراس البتروكيمياوي العملاق في محافظة البصرة بطول (1500) متر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى