ثقافة و فنوندولي

الملكة إليزابيث تغادر قصر باكنغهام الملكي للأبد

قررت الملكة إليزابيث الثانية، اليوم الأحد، مغادرة “قصر باكنغهام” الملكي للأبد والانتقال لقصر تاريخي في الجنوب بعد وفاة زوجها الأمير فيليب.

وذكرت صحيفة “صنداي تايمز“، أن “الملكة البالغة من العمر 95 عامًا قضت جزءًا كبيرًا من فترة الإغلاق بسبب فيروس “كورونا” في قلعة “وندسور” الملكية جنوب شرق إنجلترا مع زوجها الأمير فيليب حتى وفاته في نيسان من العام الماضي”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة في القصر، أن “الزوجين أعادا اكتشاف السعادة التي عاشاها في سنواتهما الأولى معًا خلال هذا الوقت”

وقالت المصادر، إن “الملكة لن تعود إلى “قصر باكنغهام” في لندن، ويُعتقد أنها لم تقض ليلة واحدة هناك منذ آذار عام 2020″.

واوضحت الصحيفة انه “تتم حاليًّا إعادة صيانة القصر، حيث يقوم المرممون بتنفيذ الأعمال التي ستستمر حتى عام 2027 والتي ربما شكلت عاملًا في اتخاذ قرارها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى