سياسة

بعد مناقشتها مع رومانوسكي .. الموازنة العراقية على طاولة سامي والمالية النيابية

أفصحت السفيرة الأمريكية في بغداد الينا رومانوسكي، اليوم الإثنين، عن فحوى اجتماعها مع وزيرة المالية العراقية طيف سامي.

وذكرت رومانوسكي في تغريدة لها على منصة تويتر، أنها “اجتمعت بوزيرة المالية لمتابعة اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي تمت في واشنطن ومناقشة وضع ميزانية الحكومة العراقية في 2023”.

واوضحت ان “الحكومة الأمريكية تدعم طرق الإنفاق الاجتماعي والاستثمار في البنية التحتية والتنمية الاقتصادية طويلة الأجل لتلبية احتياجات العراقيين”.

وأمس الأحد، أعلنت وزارة المالية أن وزيرتها طيف سامي وسفيرة الولايات المتحدة لدى بغداد الينا رومانوسكي، أكدتا على دعم الإجراءات الحكومية في مجال الإصلاح المصرفي العراقي، الى جانب بحث امكانية عقد شراكات استثمارية طويلة الأمد عبر تهيئة الظروف البيئية الاستثمارية المستقرة في السوق العراقية.

في سياق متصل، ترأس محسن المندلاوي، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، اجتماعاً للجنة المالية النيابية، استضافت خلاله وزير المالية طيف سامي، لمناقشة مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية.

وشدد المندلاوي خلال الاجتماع على أهمية الإسراع في استكمال مناقشة وانضاج المشروع، مبيناً أن الشعب العراقي بجميع أطيافه ينتظر إقرار الموازنة لارتباطها المباشر بحياته، ولن يعذر أحداً في حال تأخيرها.

ودعا النائب الأول لرئيس البرلمان إلى تحديد الإجراءات المناسبة للتغلب على العقبات والتحديات الراهنة للإسراع في إقرار الموازنة، مؤكداً على ضرورة ضمان المستحقات المالية لأصحاب الدرجات الخاصة بالتعيين، وزيادة حصة المحافظات لإنجاز المشاريع المتلكئة والاستراتيجية.وجرى خلال الاجتماع، وفق البيان، إيضاح أبواب صرف مبالغ قانون الدعم الطارئ، والتأكيد على تزويد اللجنة المالية ببيانات مفصلة حولها، كما تم مناقشة تعويضات الموظفين والمستلزمات الخدمية، والمنح والإعانات، والرعاية الاجتماعية، والديون الداخلية والخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى