اقتصاد

تحذير اقتصادي من “مأزق مالي” ينتظر العراق: ستبدأ ملامحه العام المقبل

تحذير اقتصادي من "مأزق مالي" ينتظر العراق: ستبدأ ملامحه العام المقبل



رأى الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، اليوم السبت، أن هناك اعباءً عامة من الصعب تخفيضها، وستتحمل عبئها موازنة 2023 والموازنات السنوية المقبلة، فيما أشار الى أن ذلك سيعرض العراق الى مأزق مالي واقتصادي كبير ستبدأ ملامحه العام المقبل.

وذكر المرسومي في تدوينة إن “النفقات الثابتة في موازنة 2023 :

– رواتب الموظفين على الملاك الثابت = 59.814 تريليون دينار

– رواتب التمويل الذاتي = 2.102

– الرعاية الاجتماعية = 27.941 تريليون دينار

– أقساط خدمة الدين الداخلي والخارجي = 18.962 تريليون دينار

– نفقات عقود التراخيص النفطية مع نفقات نقل نفط كردستان = 15 تريليون دينار

– استيراد الغاز والكهرباء = 4.841 تريليون دينار

– أجور كهرباء المستثمر المحلي = 2 تريليون دينار

– مجموع الأعباء الثابتة في الموازنة = 130.660 تريليون دينار

وأضاف، أن “هذه النفقات هي اعباء عامة من الصعب جدا تخفيضها وستتحمل عبئها موازنة 2023 والموازنات السنوية المقبلة وهي بمجموعها اكبر من إيرادات النفط المتوقعة التي تصل الى 117

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى