دولي

تحضيراً للقاء يجمع رئيسي والسيسي.. استمرار المفاوضات الإيرانية المصرية في العراق

تحضيراً للقاء يجمع رئيسي والسيسي.. استمرار المفاوضات الإيرانية المصرية في العراق



قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني فداحسين مالكي، اليوم الاحد، إن المفاوضات الإيرانية المصرية جارية في العراق وستستأنف العلاقات بين البلدين في المستقبل القريب

وذكر مالكي، “من المهم جدا إعادة العلاقات بين إيران ومصر. لأن مصر من أقدم الدول والمتحضرة في المنطقة والعالم. لذلك فإن مكانة مصر كبيرة ومهمة للغاية مقارنة بالدول الأخرى، بحسب وكالة تسنيم الدولية للأنباء

وأضاف، إن “المفاوضات بين إيران ومصر جارية في العراق، وستستعاد العلاقات الإيرانية المصرية في المستقبل القريب، وسنشهد افتتاح سفارتي البلدين، وبعد هذا الإجراء، سيتم التحضير للقاء بين الرئيس الإيراني والرئيس المصري”.

كما كشفت وسائل إعلام إماراتية مؤخراً، أن مصر وإيران تجريان محادثات في العاصمة العراقية بغداد منذ مارس/ آذار الماضي لبحث تطبيع العلاقات بين القوتين الإقليميتين.

وقال مسؤولون مصريون وعراقيون لصحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية، إن “الجولة الأخيرة من المناقشات بدأت في نهاية الأسبوع، على الرغم من أنه ليس من الواضح مدى التقدم الذي تم إحرازه حتى الآن”.

ووفقا للمسؤولين، “تطرقت المحادثات إلى الحد من التوتر في الأماكن التي تمارس فيها إيران نفوذا كبيرا، مثل اليمن ولبنان وسوريا، من خلال دعم الحكومات الحليفة أو الجماعات المسلحة”، مضيفين أن “الجانبين يبحثان أيضا إمكانية عقد اجتماع بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي”.

كما قال دبلوماسي عراقي لصحيفة “ذا ناشيونال”، إن جولتين من المحادثات منخفضة المستوى بين مسؤولين مصريين وإيرانيين عُقدت في بغداد في مارس/ آذار، وأبريل/ نيسان من هذا العام.

وأضاف الدبلوماسي: “رحب الجانبان بجهود العراق للوساطة”، متابعا: “كلا الجانبين يبثان المشاعر وهما على استعداد للمضي قدما. لا يوجد تقدم حتى الآن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى