امن

تركيا تحيّد مسؤولاً بارزاً في “بي كي كي” شمالي العراق.. من هو “فائق أيدن”؟



حيّدت الاستخبارات التركية، “فائق أيدن”، المسؤول عن تجنيد عناصر لصالح تنظيم “بي كي كي” في بأوروبا بعملية خاصة شمالي العراق على عمق 160 كم، بحسب ما أعلنته وسائل إعلام تركية.

وزعمت وكالة الأناضول، أن الاستخبارات التركية راقبت عن كثب “أيدن”، ذو الاسم الحركي “ريناس رابيرين”، وأثبتت تورطه في أنشطة إرهابية في أوروبا، مشيرة الى ان أيدن انتقل لاحقا إلى شمالي العراق، حيث مارس ضغوطات على أهالي السليمانية لدعم تنظيم “بي كي كي” والالتحاق بصفوفه.

واضافت أن الاستخبارات التركية قررت تنفيذ عملية ضد أيدن بعدما لعب دورا حساسا في صفوف التنظيم، وتمكنت من تحييد أيدن إثر عملية خاصة على بعد 160 كم من الحدود التركية في شمال العراق.

وكان “أيدن” شارك في أنشطة التنظيم في أوروبا، حيث عمل على تجنيد عناصر جدد لصالح “بي كي كي” وبعد سنوات عديدة قضاها في صفوف التنظيم في أوروبا، انتقل إلى شمال العراق في 2015، وانضم للفرق المسلحة للتنظيم، وفقاً للأناضول.

وبحسب ما أدعت الأناضول، فإن شقيق فائق، سايغن أيدن، شارك في أنشطة التنظيم بولاية أرضروم شرقي تركيا بين عامي 2014 و2018، قبل أن يتم تحييده في 2018، في حين قُتل شقيقه الآخر فرهاد أيدن، بينما كان ينشط في صفوف “واي بي جي/ بي كي كي” شمالي سوريا في الفترة بين 2013 – 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى