سياسة

حزب كردي يتحدث عن فرصة أخيرة لـ”المقاطعين”: أحذروا من تضييعها

رأى عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني هيثم المياحي، أن جلسة الاربعاء المقبلة هي اخر فرصة للنواب المقاطعين لتفادي المشاكل الدستورية، فيما اعتبر تعطيل مجلس النواب مخالفة لما نص عليه الدستور، و”الثلث المعطل”، هو عدم احترام لإرادة الشارع العراقي.

وقال المياحي إن “تعطيل مجلس النواب هو عدم احترام لإرادة الشارع العراقي وعدم تطبيق الدستور وهذا مايتناقض مع القسم الذي أدوه النواب المعطلين للجلسات”.

واضاف عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن “التنصل من المسؤولية وعدم حضور جلسات البرلمان يبعث رسالة الى الشارع العراقي مفادها أن النائب الذي أنتخب من قبل فئة من الشعب هو مسير ويمضي باوامر رئيس كتلته

وتابع، “نحن نعول على جميع الاحزاب التي ترغب بتشكيل الحكومة باسرع وقت”، مبينا ان “الازمة لا تتعلق باختيار رئيس الجمهورية فقط وانما تتعلق بما بعد اختيار رئيس الجمهورية، المتمثلة باختيار رئيس الوزراء وتوزيع الوزاء والمناصب (…)”.

واشار المياحي الى، أن “الاطار التنسيقي يحاول تسويف الوقت وكأنه ملكهم وليس ملك الشعب”، لافتا الى أن “جلسة الاربعاء المقبل هي اخر فرصة للنواب المقاطعين لتفادي المشاكل الدستورية

ورفع مجلس النواب جلسته في يوم السبت إلى (اليوم الاثنين)، وحدد يوم الأربعاء المقبل موعداً لانتخاب رئيس الجمهورية.

وحضر 202 نائب يوم السبت، جلسة مجلس النواب، الخاصة بانتخاب رئيس الجمهورية.

وفي وقت سابق، أعلن مجلس النواب، أسماء المرشحين لرئاسة الجمهورية العراقية، وبلغ عددهم 45 مرشحاً، وجرى استبعاد (5) منهم لأسباب تتعلق بشمول بعضهم بإجراءات المساءلة والعدالة، واستبعاد آخرين لاسباب تتعلق بشهاداتهم الجامعية، مشيراً إلى استيفاء (40) مرشحاً شروط الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية المنصوص عليها بموجب القانون.

وكان تحالف “انقاذ الوطن” الذي يضم التيار الصدري وتحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكوردستاني، قد أعلن أنه “الكتلة الأكبر” في البرلمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى