محلي

غضب في كربلاء بسبب “السلة الغذائية”: تفتقر للأساسيات وفيها مواد منتهية الصلاحية

ما زالت مشكلة “السلة الغذائية” مستمرة في كربلاء، فمواطنون في المحافظة، عبّروا عن انزعاجهم وشكواهم لما تفتقره تلك السلة من مواد قالوا عنها إنها “أساسية”، الأمر الذي ردت عليه وزارة التجارة.

أبو أحمد من محافظة كربلاء، وهو رب أسرة، شكا من نقص المواد الغذائية الموزعة، حين قال: “تسلّمت من الوكيل، مادتي الشكر والزيت فقط، من أصل ست مواد!”.

ويضيف أبو أحمد عبر “نطالب الحكومة المركزية بتوزيع المواد الغذائية بشكل كامل، بسبب غلاء أسعار المواد الغذائية في الأسواق المحلية”.

مواطن آخر من سكنة حي العباس في محافظة كربلاء، نشر صورة لعلبة “معجون الطماطم”، وهي منتهية الصلاحية، مشيراً إلى أن “علبة المعجون تسلمها بإحدى وجبات السلة الغذائية”، مطالبين “التجارة بتوزيع مواد من شركات رصينة عالية الجودة”.

من جانبه، نفى ستار جبار الصافي، مدير فرع الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في محافظة كربلاء، “وجود نقص بالمواد الموّزعة ضمن السلة الغذائية”.

ويقول الصافي خلال حديثه لـ السومرية نيوز، إن “الوجبة الرابعة للسلة الغذائية، تصل بكامل مفرداتها إلى المحافظة، ليتم توزيعها على العوائل المتعففة والطبقة الأكثرا فقراً، وخاصة الأحياء الشعبية”.

وأضاف: “تم توزيع الوجبة على جميع الوكلاء في المحافظة وأقضيتها ونواحيها، ولا يوجد أي نقص بمواد السلة الغذائية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى