دولي

قاآني يعلق على القصف الصاروخي الإيراني في أربيل

أكد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، العمید اسماعیل قاآني، أن استهداف إيران للموساد في مدينة أربيل العراقية كان حازما.

وذكر قاآني، خلال لقاء عدد من القوات في الحرس الثوري، أن “الجمهورية الإسلامية على أهبة الاستعداد لمواجهة الأعداء”، مشيرا أن “الكيان الصهيوني أصبح ذليلا بينما كان يرفع شعار “من النيل إلى الفرات” في يوم من الأيام”، وذلك حسب وكالة مهر الإيرانية. وقال قائد فيلق القدس، أن “الأمريكيين باتوا يخشون فصائل المقاومة في كل مكان”. وتعرضت أربيل، فجر الأحد الماضي، لهجوم بـ12 صاروخا باليستيا أطلقت من ايران، واستهدفت حيا قرب القنصلية الأمريكية، ما ألحق أضراراً مادية بعدد من المباني، دون سقوط خسائر بشرية. وأعلن الحرس الثوري الإيراني، استهدافه ما قال إنه “المركز الاستراتيجي للتآمر والأعمال الخبیثة الصهیونية بصواريخ بالغة الدقة”، مضيفا أن “قصف أربيل جاء على خلفية الجرائم الأخيرة للكیان الصهيوني المزيف والإعلان السابق عن أن الجرائم والأعمال الخبیثة لهذا الکیان لن تمر دون رد”. في المقابل، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، الاثنين الماضي، إن طهران حذرت السلطات العراقية عدة مرات من أنه لا ينبغي استخدام أراضيها من قبل أطراف ثالثة لشن هجمات على إيران. وقوبل الهجوم بإدانات عربية ودولية واسعة، سبقتها إدانات من المسؤولين والسياسيين في العراق، فيما استدعت بغداد السفير الإيراني لديها وأبلغته احتجاجها رسميا على استهداف أربيل بالصواريخ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى