ثقافة

كاميرون دياز: لا أغسل وجهي أبدًا وأصبحتُ مثل الحيوان البري!

في حين أنّ السيدات والنجمات يلجأن إلى أغلى مستحضرات التجميل للحفاظ على نضارة بشرتهنّ، اعترفت الممثلة الأميركية المعتزلة كاميرون دياز بأنها لا تغسل وجهها حتّى!

وفي حوار مع برنامج “رول بريكرز”، أكدت دياز أنها لا تغسل وجهها إلا مرّتين في الشهر “إذا كنت محظوظة” على حدّ تعبيرها في إشارة إلى أنها لم تعد تركّز على مظهرها الخارجي منذ ابتعادها عن التمثيل.
وأكّدت أن تشعر بالحرية وبالرضى عن جمالها الطبيعي رغم امتلاكها المئات من مساحيق التجميل المكدّسة على الرفوف ويكسوها الغبار.
فأولويّتها مع اقترابها من عامها الخمسين في آب المقبل  هي أن ” تبقى قوية”.
 وأشارت إلى أنه ” من الصعب أن لا تنظر لنفسك وتحكم عليها علي أساس مقاييس الجمال الأخرى، وخلال الثمانية أعوام الماضية، أصبحت مثل الحيوان البري”.
يذكر أن دياز بدأت حياتها كعارضة أزياء وأدت دور البطولة في أفلام عدّة حققت نجاحًا باهرًا في هوليوود والعالم، لا تتخيّل نفسها عائدة إلى المجال الثمثيلي.
وتردد أن دياز رفضت عروض أفلام تقدر بـ 100 مليون دولار منذ ابتعادها عن الاضواء، ويبدو أنها لا تشعر بالندم على الاطلاق فهي تعتبر أن “إغراءات هوليوود بمثابة مصيدة هربت منها عقب زواجها من المغني بنجي مادين عام 2015. ورزق الثنائي بعد 5 سنوات زواج بمولودتهما الأولى رادكس” التي يحرصان على الحفاظ على خصوصيّتها وعدم نشر أي صور لها.
وآخر الأعمال الفنية المعروضة ل‍كاميرون دياز كان فيلم Annie، المعروض في دور السينما عام 2014 والذي تؤدي فيه دور مديرة ملجأ قاسية القلب ولا تعرف الرحمة.
 ورغم اعتزالها التمثيل نجحت دياز في الحفاظ على ثروتها، التي تفوق الـ140 مليون دولار. وحققت أفلام دياز إيرادات مذهلة، إذ تمكنت من تحقيق إجمالي 7 مليارات دولار في شباك التذاكر العالمي، مما انعكس على أرباحها الشخصية.
 وإلى جانب عملها التمثيلي سابقًا، كاتبة وسيّدة أعمال إذ إنها وزوجها يمتلكان عددًا كبيرًا من العقارات، يبيعان بعضها بأسعار باهظة مثل المنزل في قرية جرينتش، الذي بيع بحوالي 4 مليون دولار بالإضافة إلى إطلاقها النبيذ الخاص بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى