سياسة

الإطار التنسيقي يلوح بتقارب محتمل بين الصدر والمالكي – عاجل

لوح عضو الإطار التنسيقي رسول راضي، اليوم الأحد، بوجود بوادر للتقارب بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، فيما اشار الى ان مباحثات الاطار التنسيقي والكتلة الصدرية مستمرة لتوحيد البيت الشيعي.

وقال راضي في حديث إنه “بعد إصدار الأمر الولائي من قبل المحكمة الاتحادية اتيحت الفرصة الى جميع الاطراف لإعادة ترتيب اوراقها وحل الخلافات الحاصلة فيما بينهم”.

وأضاف عضو الاطار التنسيقي، “نلاحظ بدء مفاوضات بين العديد من الاطراف، وابرزها زيارة وفد من الاطار، يوم امس، برئاسة رئيس تحالف الفتحهادي العامري الى زعيم التيار الصدريمقتدى الصدر لتقريب وجهات النظر حول تشكيل الكتلة الاكبر وتوحيد البيت الشيعي”.

واشار راضي الى ان “هناك وساطات من داخل العراق لتقريب وجهات النظر واذابة الجليد بين زعيم التيار الصدريمقتدى الصدر ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي“.

وتابع، “خلال الايام المقبلة سيكون هناك توحيد بين الاطار التنسيقي والتيار الصدري لتوحيد الصف الشيعي”.

وإلتقى زعيم التيار مقتدى الصدر، امس السبت، رئيس تحالف الفتحهادي العامري في مقر اقامته بالحنانة بمحافظة النجف وجدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق، تأكيده على المضي بتشكل حكومة “اغلبية وطنية”، فيما أكد ان بابه مفتوح لبعض من “مازلنا نحسن الظن بهم” وشدد الصدر في تدوينة، على “عدم السماح لأحد كائنا من كان ان يهدد شركاءنا أو يهدد السلم الأهلي.. فالحكومة القادمة حكومة قانون لامجال فيها للمخالفة أياً كانت وممن كان”. .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى