سياسة

نائبة تعلن الانسحاب من تحالف تقدم

نائبة تعلن الانسحاب من تحالف تقدم

أعلنت النائبة عن تحالف تقدم، ساهرة الجبوري، اليوم الثلاثاء، انسحابها من التحالف، فيما اشارت الى ان الانسحاب جاء لتجنب الوصول إلى مرحلة التقاطع التام مع بعض الأعضاء في التحالف.

وذكرت الجبوري في بيان ورد لقناة هنا العراق الاخبارية ، انه “تحالف تقدم بقيادة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، لا يخفى على الجميع انني عضو مجلس النواب العراقي عن تحالف تقدم الذي تشرفت بالعمل ضمنه خلال كل هذه الفترة، واليوم بعد أن توسعت قاعدة النواب في تحالف تقدم وباقي التحالفات ومن ضمنها قيادة تقدم في كركوك الذي يمثله انا المتحدث ومحمد تميم الذي اكن له كل التقدير والاحترام، لكن مشروع تقدم الذي عملنا واجتهدنا في خدمته خلال الفترة المنصرمة، وظروف العمل السياسي في كركوك ضمن دائرة ضيقة جغرافيا وسكانيا تفرض علينا تقديم خدمة لناخبينا الذي وضعوا ثقتهم فينا من اجل استحصال حقوقهم واعادة ما تم حرمانهم منه على مدى سنوات”.

وأضافت :”بما أننا مقبلين على مرحلة انتخابية جديدة في مجالس المحافظات، وبعد أن أصبحت السيطرة والتحكم في بعض مؤسسات كركوك حكراً دون أن يكون لنا قرار أو رأي، لذلك فأني أعلن الانسحاب من تحالف تقدم في هذه الفترة لتجنب الوصول إلى مرحلة التقاطع التام مع بعض الإخوة في تحالف تقدم”.

وتابعت النائبة، :”كما أني كعضو مجلس نواب أعلن بأني سوف انضم الى الجهة الوطنية التي تلبي حقوق وطموحات جمهوري الذي وضع اماله في تمثيل حقيقي في القرار على عاتقنا”.

وشكرت الجبوري، وفق البيان “رئيس مجلس النواب رئيس تحالف تقدم وكل اعضاء وقادة تحالف تقدم المحترمين على العمل المشترك المثمر الذي اشتركنا فيه طيلة هذه الفترة، لكن ضرورة تحقيق الطموحات الجماهيرية والوطنية فرضت علينا العمل بهذه الطريقة في هذه الفترة لتحقيق أهدافنا الوطنية وأهداف ناخبينا لأننا نمثلهم في مجلس النواب ولن نجامل أو نساوم على مصالحهم وحقوقهم والله من وراء القصد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى